يُعتبر التعرف على الأسفنج و القيام باصطياده , عملاً له أناسه المتخصصون. حيث يوجالهواة, من الأنواع التي تتشابه في أشكالها و ألوانها مع الأسفنج المتداول تجارياً (سكالارى أسبونجيا, سكالاريس, إيرتشنيا, أوروس, ساركوتراجوس سبينلوزيس) و لكن طبيعة الهياكل الخاصة بها " الاسبونجين " يجعلها غير صالحة للاستعمال في أي شيء مهما يكن.
السادة الهواة , برجاء عدم اللمس من فضلكم.

أن استكشاف البيئة البحرية, بوصفها مصدراً يكمن فيه المنتجات الطبيعية القادرة على إصلاح وإرجاع الخلايا إلى هيئتها الأصلية, في غاية الازدهار. ذلك أن المحيطات التي تغطى 70 % من سطح اليابسة تحتوى تقريباً على نصف التنوع البيىء الكلى الموجود على كوكبنا. حتى يومنا هذا, تم عزل ما يزيد على 6500 من الجزيئات الطبيعة عن بنيتها البحرية الخاصة بها, و حتى هذه اللحظة, فأن 1 % فقط من تلك الجزيئات يمثل الطاقة الكامنة المستخدمة في صناعة الدواء. و حتى يومنا هذا, هناك أربعة أنواع من الدواء تم تركيب مادتها من أصوال بحرية و تم تداولها تجارياً كما يوجد حوالي خمسة عشر نوعاً آخراً قيد الدراسة في هذه اللحظة.

‹‹‹ | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7

 
  CYPREOS FRANCE EPONGES - 192, rue Carnot - 94120 Fontenay sous Bois (France) - Tel: +33 (0) 1 48 73 98 46 - Fax: +33 (0) 1 43 94 25 21
RCS: CRETEIL B 612 022 236 - VAT: FR 86612022236